الرئيسية » استيراد وتصدير » العلاقات التجارية بين الدول في استيراد السلع

العلاقات التجارية بين الدول في استيراد السلع

العلاقات التجارية بين الدول في استيراد السلع

العلاقات التجارية بين الدول في استيراد السلع، تحرص المملكة على  إقامة مجموعة من العلاقات التجارية بين الدول الخارجية بغرض التعزيز من اقتصادها وانعاشه وسعياً منها على تحقيق كافة أهدافها التنموية المنشودة والعمل على خلق بيئة إيجابية للمُصدر السعودي خالية من أية تهكمات جمركية، فما معنى العلاقات التجارية؟ وما دورها في انعاش التجارة الخارجية؟ وما هي منظمة التجارة العالمية؟ وما هي الاتفاقيات التجارية الدولية السعودية؟ هذا ما سنتعرف عليه وأكثر عبر مقالة اليوم من موقع مليونير.

معنى العلاقات التجارية

معنى العلاقات التجارية

يتردد على أذان البعض مؤخراً لفظ العلاقات التجارية ولكننا نجهل معناها وفي الحقيقة أنه يُمكن تعريف العلاقات التجارية بكل بساطة على أنها مجموعة من الاتفاقيات التجارية التي تُعقد بين الدول على مستوى دولي أو إقليمي وفقاً لمجموعة من الالتزامات المُتفق عليها بين الطرفين.

كما يُمكن التخفيف من حدة هذه الالتزامات وجعلها أكثر مرونة وفي هذه الحالة تكون الاتفاقية تحت مُسمى التجارة الحرة ويكون الهدف الأساسي منها إلى زيادة مُعدلات الاستثمار وتحرير عملية التجارة من مجموعة القيود التي فُرضت عليها بغرض زيادة حجم التجارة البينية بين هذه الدول وقد يكون الغرض من وراء مثل هذا النوع من التجارة سياسياً وأمنياً.

العلاقات التجارية بين الدول في استيراد السلع وتصديرها

العلاقات التجارية بين الدول في استيراد السلع

عُقدت منظمة التجارة العالمية بغرض تعزيز العلاقات التجارية بين الدول في استيراد السلع والتي تتألف من 164 دولة بنسبة تتعدى ال 90% من حجم التجارة الدولية ولم يسبق لأي دولة الانسحاب من المنظمة نظراً لدورها الكبير في تحقيق المنفعة الكلية في الاستيراد والتصدير لكافة أعضائها من الدول المنضمة من جميع انحاء العالم.

وكان لمنظمة التجارة العالمية النصيب الأكبر من الساحة الدولية بكونها المشرع الوحيد لكافة الالتزامات والأحكام الخاصة بالتجارة الدولية بالإضافة إلى توسع نطاق عملها ليشمل التجارة في كل من السلع والخدمات والحقوق الملكية الفكرية الخاصة بالتجارة.

وبالإضافة إلى كافة الامتيازات السابق ذكرها أصبحت كافة أحكام واتفاقيات منظمة التجارة العالمية إلزامية التنفيذ على كافة أعضائها بدون أية حيادية أو تمييز بالإضافة إلى امتلاكها لجهاز قوي وفعال في فض أية نزاعات تجارية قائمة بين أعضائها.

اقرأ أيضاً: ” مشاريع استثمارية | 15 فكرة استثمارية بعوائد خيالية

العلاقات التجارية الدولية

العلاقات التجارية الدولية

تهتم الهيئة المسئولة عن الصادرات السعودية برفع الوعي لدى مواطنيها ونشر معلومات حول العلاقات التجارية الدولية بطريقة مُبسطة لتعم الفائدة بين كافة المُصدرين في أنحاء المملكة للاستفادة من هذه العلاقات التجارية بين الدول في استيراد السلع.

وفي الحقيقة أنه لا تنحصر العلاقات التجارية في المملكة على العلاقات التجارية الدولية فقط بل تتعدد لتشمل علاقات تجارية إقليمية مثل تلك الاتفاقية الاقتصادية الشهيرة بين دول مجلس التعاون الخليجي واتفاقية تسهيل التبادل التجاري بين البلدان العربية.

كما توسعت العلاقات التجارية في المملكة لتشمل تلك الاتفاقيات التجارية الثنائية التي تم عقدها مع سنغافورة ودول رابطة التجارة الأوروبية الحرة (أفتا).

اقرأ أيضاً: ” مشروع بدخل 30 الف شهريا | 10 أفضل أفكار مشاريع مربحة

أهداف العلاقات التجارية بين الدول في استيراد السلع

أهداف العلاقات التجارية بين الدول في استيراد السلع

عملت المملكة العربية السعودية على تعزيز العلاقات التجارية بين الدول في استيراد السلع من خلال إنشاء منظمة التجارة العالمية التي تهدف إلى:

  1. العمل على التسهيل من عملية التبادل التجاري بين الدول الخارجية وفق مجموعة من الإجراءات التي تتسم بالوضوح والشفافية.
  2. العمل على حل كافة النزاعات التجارية الدولية طبقاً لمجموعة من الإجراءات والمعايير الدولية الواضحة والعادلة.
  3. العمل على تحرير التجارة الخارجية بشكل تدريجي من كافة القيود الجمركية المفروضة عليها من خلال إقامة مجموعة من المفاوضات الجماعية وتشجيع مبدأ منافسة عادلة بين الدول.
  4. السعي إلى تحقيق مبدأ التجارة بلا تمييز من خلال تحقيق مبدأ المعاملة الوطنية وعدم التفريق بين السلع المحلية وغيرها من السلع المستوردة من حيث الضرائب والرسوم ويُستثنى من ذلك الرسوم الجمركية.
  5. العمل على إقامة مجموعة من المناطق التجارية الحرة التي تتميز بتحررها من أية عوائق غير جمركية مع الحد من الرسوم الجمركية المفروضة عليها وتطبيق ذلك على كافة الدول بدون حيادية.
  6. العمل على تشجيع كافة الدول الأعضاء في منظمة التجارة العالمية على إجراء المزيد من الإصلاحات الاقتصادية والتنموية.

اقرأ أيضاً: “افضل المشاريع الصغيرة | 10 أفكار لمشاريع مربحة وغير مكلفة

اتفاقية منظمة التجارة العالمية pdf

تُعد اتفاقية منظمة التجارة العالمية أو ما يُمسى بجولة الأورغواي إحدى المُنظمات التي عُقدت في الفترة (1986-1993) مع نهاية جولة الجات الثامنة والتي بدأت عملها في أول يناير من عام 1995، وتُعد مُنظمة التجارة العالمية مُنظمة مُستقلة بذاتها وليس لها أية علاقة بمنظمات الأمم المُتحدة ولها نظام حُكم مُستقل ويقع مقرها الرئيسي والوحيد في جنيف ولا تمتلك أية فروع أخرى.

وعلى المستوى الدولي، تُعد منظمة التجارة العالمية من أكبر المُنظمات المؤثرة في الوقت الحالي وتتميز بنطاق عمل واسع ومميز حيث لا يقتصر علمها على التجارة في السلع فقط بل تتوسع لتشمل التجارة في الخدمات أيضاً، كما تمتلك المنظمة جهازاً فعالاً لحل كافة النزاعات التجارية.

ويُمكنك عزيزي القارئ تحميل اتفاقية منظمة التجارة العالمية pdf من خلال الرابط التالي:

اتفاقية منظمة التجارة العالمية

اقرأ أيضاً: ” مشروع مربح وغير مكلف | تعرف على أفضل 8 أفكار ناجحة

الاتفاقيات التجارية الدولية السعودية

سعت المملكة العربية السعودية إلى الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية لتصبح عضواً بالفعل في المنظمة في ديسمبر عام 2005 بعد مسيرة من المفاوضات التي استمرت 12 عاماً وإليك عزيزي القارئ أهم الاتفاقيات التجارية الدولية السعودية:

  • إصدار 42 إجراء محلي ولائحة ونظام مرتبط باتفاقيات وأحكام منظمة التجارة العالمية.
  • العمل على الانتهاء من تقرير فريق العمل والتي تمت مُناقشته بين أكثر من 58 دولة من أعضاء منظمة التجارة العالمية.
  • العمل على توقيع اتفاق ثنائي مع 38 دولة من أعضاء المنظمة والتي طلبت بشكل رسمي المفاوضة مع المملكة.
  • تقليص السقوف الجمركية على سلع الواردات لتتراوح بين 0% و 15% مع استثناء مجموعة محدودة من السلع مثل الدقيق والقمح لترتفع سقوفها الجمركية إلى 25% و البيض والدواجن لترتفع سقوفها الجمركية إلى 20% والحليب والتمور لتصل سقوفها الجمركية إلى 40% والسجائر لتصل سقوفها الجمركية إلى200%.
  • الموافقة على الامتناع عن استيراد 65% من السلع المُحرمة.
  • فرض مجموعة من الرسوم الحمائية المُرتفعة نسبياً على مجموعة مُحددة من السلع الغذائية.
  • فرض الزكاة الشرعية على كافة الشركات المحلية.
  • وضع تاريخ صلاحية مُحدد للسلع الغذائية سريعة التلف وعدم ترك الأمر للشركات المُصنعة.
  • الاستمرار في عمل المؤسسات التابعة لملكية الدولة دون أي تأثر.

اقرأ أيضاً: “مشروع يدخل ذهب بدون رأس مال | 10 مشاريع مضمونة 100%

السلع الممنوع استيرادها في السعودية

وضعت المملكة قائمة تضم مجموعة السلع الممنوع استيراداها في السعودية، وإليك عزيزي القارئ قائمة تضم أهم هذه السلع:

  • الخنازير ومنتجاتها
  • القرآن الكريم
  • الأسمدة العضوية
  • الإطارات المستعملة
  • النفايات الضارة
  • المنتجات الغذائية التي بها دماء
  • الكلاب
  • القورور
  • لحوم الضفاضع
  • الكحوليات

السلع الممنوع تصديرها في السعودية

وضعت المملكة قائمة تضم مجموعة السلع الممنوع تصديرها في السعودية، وإليك عزيزي القارئ قائمة تضم أهم هذه السلع:

  • البطاطس وكافة منتجاتها.
  • الشمام
  • البطيخ
  • الشعير
  • القمح
  • البصل
  • الحطب
  • مياه زمزم
  • التحف الأثرية القيمة
  • الخردة الحديدية
  • العلف
  • فسائل النخيل
  • الأبقار
  • الأغنام
  • الخيول العربية
  • الأعلاف الخضراء

وفي ختام مقال العلاقات التجارية بين الدول في استيراد السلع، لاشك أن العلاقات التجارية القائمة بين الدول لها دور كبير في خلق بيئة إيجابية للاستيراد والتصدير خالية من أية عوائق غير جمركية ومتحررة من الرسوم الجمركية المُبالغ فيها ومن هنا يأتي الدور الإيجابي الكبير لانضمام المملكة العربية السعودية لمنظمة التجارة العالمية في تعزيز عملية التجارة الخارجية وتحرير المصدر السعودي من أية قيود وتهكمات جمركية.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *