الرئيسية » زيادة الانتاجية » لغة الجسد في المقابلة الشخصية | 7 علامات تضمن قبولك في مقابلة العمل

لغة الجسد في المقابلة الشخصية | 7 علامات تضمن قبولك في مقابلة العمل

لغة الجسد في المقابلة الشخصية

لغة الجسد في المقابلة الشخصية، عند التحضير لمقابلة عمل يتجاهل الكثيرون مدى أهمية لغة الجسد أثناء المقابلة وأن مسئولو التوظيف يهتمون بشكل كبير بتفسير لغة جسدك بقدر اهتمامهم بسيرتك الذاتية الرائعة واجاباتك المتقنة سواء كنت على دراية بها أو لا، فإذا كُنت تحضر لمقابلة شخصية قريباً فلا تجعل مثل هذا الأمور يفوتك وتابع قراء المقال لتتعرف على المزيد من التفاصيل بشأن لغة الجسد في مقابلة العمل.

ما هي لغة الجسد في المقابلة الشخصية؟

يُمكن أن تؤدي ايماءات جسدك غير المقصودة إلى تحديد مدى اجتيازك للمُقابلة الشخصية لذا تُشكل لغة الجسد في المقابلة الشخصية أهمية قصوى لا يُمكن تجاهلها ويجب أن نعيرها كامل اهتمامنا ونكون على دراية كاملة بكافة أسرارها وخباياها لأنها قد تنقل عن غير قصد بعض الرسائل السلبية.

ونظراً لمدى أهمية لغة الجسد في المقابلة الشخصية أُجريت العديد من الأبحاث مؤخراً حول مدى تأثير الرسائل غير اللفظية على الطريقة التي يراك بها المحاور لذا جلبنا عليك عزيزي القارئ عبر مقالة اليوم خلاصة هذه الأبحاث والتي يجب أن يعيرها كافة المتقدين للوظائف اهتمامهم بقدر اهتمامهم بأسئلة المقابلة الشخصية.

فيُمكنك أن تتخيل معنا عزيزي القارئ هذا السيناريو البسيط” يدخل عمر إلى غرفة الاجتماعات ببطء  مُحدقاً في الأرض مُتجنباً ملامسة العينين ويتسلل إلى أحد الكراسي الفارغة ولا يرفع رأسه إلا عندما يقول مسئول التوظيف ” شكراً لك يا عمر على إجراء المقابلة معنا اليوم” يبدو هذا السيناريو وكأنه ليس انطباعاً أولياً رائعاً خاصةً بالنسبة لمُقابلة عمل.

على النقيض يُمكنك أن تتخيل معنا عزيزي القارئ هذا السيناريو ” يدخل زياد غرفة الاجتماعات بكل ثقة ويتواصل بعينيه مع كل شخص في الغرفة ويشغل مقعداً ويجلس مُستقيم القامة وينخرط في مُحادثة صغيرة أثناء انتظار بدء المُقابلة”

برأيك، من هو المُرشح الذي تعتقد أنه لديه فرصة أفضل لهذا المنصب، حتى قبل الإجابة عن سؤال واحد من اسئلة مُقابلة العمل؟ اعتقد أن الإجابة واضحة تماماً وهذه الرسالة التي نود إيصالها إليك عزيزي القارئ قبل الانخراط في تفاصيل المقال لنوضح لك مدى أهمية لغة الجسد في المقابلة الشخصية.

اقرأ أيضاً: ” اسئلة انترفيو خدمة العملاء، 15 سؤال لن تخلو منهم مقابلة عمل

نصائح حول لغة الجسد في المقابلة الشخصية

قد يكون لديك كافة المهارات التي يتمناها أي صاحب عمل ولكن تصبح مُرشحاً ضعيفاً في المقابلة الشخصية وقد يكون لغة الجسد هي السبب، وقد تستغرب عزيزي القارئ من نتائج أحد أبحاث علم النفس التي قام بها عالم النفس المشهور ألبرت مبهرابيان حول مدى أهمية لغة الجسد في التواصل مع الآخرين والتي توصل فيها إلى وجود 3 عناصر حاسمة تُحدد نظرة الآخرين.

 وكانت لغة الجسد تمثل 55 % من نظرة الآخرين لنا، بينما تمثل نبرة الصوت 38%، بينما تمثل الكلمات المنطوقة 7% فقط، لذا فإن اجتيازك للمقابلة الشخصية أكبر بكثير من سرد كلام لإقناع مسئول التوظيف بمهارتك بل تلعب لغة الجسد الدور الأكبر في تكوين انطباع إيجابي عنك دون التلفظ بكلمة واحدة لذا إليك عزيزي القارئ أهم النصائح حول لغة الجسد في المقابلة الشخصية:

وضعية الجلوس

وضعية الجلوس

اجلس معتدلاً حيث يُظهر ذلك كونك منتبه وواثق في نفسك كما أن الميل الطفيف إلى الأمام يوحي بإظهار اهتمام حقيقي للشخص المُقابل.

الابتسامة في المقابلة الشخصية

الابتسامة في المقابلة الشخصية

احرص على اظهار الابتسامة في المقابلة الشخصية بشكل دافئ وصادق لكي تبعث الراحة في نفس الشخص المُقابلة لك ويجب أن تكون الابتسامة في الوقت المناسب حيث أن الابتسامة في غير موضعها قد تنقلب عليك بالعكس ويُعد أفضل وقت لإظهار الابتسامة في بداية المقابلة الشخصية ونهايتها.

تعابير الوجه

نصائح حول لغة الجسد في المقابلة الشخصية

تدرب على اظهار تعابير الوجه المناسبة في الوقت المناسب فقد تكون الابتسامة مناسبة فقط في اجزاء مُعينة من المقابلة فتجنب عزيزي القارئ تقديم ابتسامة عريضة أثناء مناقشة بعض المواضيع الجادة، ولا بأس من مراقبة تعابير وجهك في المرآة لإبراز الصورة التي تريدها.

المصافحة

لغة الجسد في المقابلة الشخصية

تدرب على المصافحة واحرص على أن تكون مصافحتك قوية وإذا مد مسئول التوظيف يده أولاً رد فوراً حتى لا تتركهم معلقين ولا ينبغي تماماً أن تكون مصافحتك ضعيفة.

ايماءات الجسد

يجب أن تعيير اهتمامك إلى إيماءات الجسد فلن يكون في صالحك تماماً كثرة الحركة والتململ وهز الرجل ونقر الأصابع واللعب بالقلم الرصاص حيث يُمكن أن تنقل إيماءات جسدك الجيدة مدى حماسك وعلى النقيض يُمكن أن تشير إلى مدى توترك.

اقرأ أيضاً: “12 فكرة مشروع صغير | ابدأ مشروعك الخاص بأقل التكاليف

التواصل البصري

التواصل البصري

يُعد التواصل البصري عنصراً أساسياً في حياتنا بشكل عام حيث يُعد جزءاً أساسياً من الآداب العامة وعندما يتعلق الأمر بمقابلة العمل يُعد جزءاً في غاية الأهمية، حيث يُعد التواصل البصري أمراً في غاية الأهمية لإظهار الاحترام للطرف المُقابل.

ومن الأفضل عزيزي القارئ أن تأخذ فترات من الراحة والنظر بعيداً لكتابة الملاحظات ثم استعادة النظر مرة أخرى بسرعة حتى لا يبدو الأمر أشبه بالتحديق في المحاور مما يُعد مريباً بعض الشيء، وتجنب عزيزي القارئ النظر إلى أرجاء الغرفة وإلا ستخاطر بإظهار عدم اللامبالاة.

وتذكر عزيزي القارئ أن تغلق هاتفك قبل البدء في المقابلة ولا تقع في مثل هذا الخطأ الفادح وتستخدم هاتفك أثناء المقابلة حتى ولو إلقاء نظرة خاطفة لرؤية الوقت حيث يبدو مثل هذا التصرف فظاً وغير مقبول تماماً.

اقرأ أيضاً: “كيف ابدا مشروع صغير من الصفر؟ 10 خطوات لبدء مشروعك الصغير

أخطاء لغة الجسد في المقابلة الشخصية

لا تقتصر أخطاء المقابلات الشخصية على إجابتك غير الموفقة عن بعض الأسئلة الشخصية حيث تلعب الرسائل غير اللفظية دورها أيضاً، حيث يهتم مديرو التوظيف بلغة جسدك بقدر اهتمامهم بسيرتك الذاتية الرائعة وإجابتك الموفقة على اسئلة المقابلة الشخصية، لذا إليك عزيزي القارئ بعض أخطاء لغة الجسد في المقابلة الشخصية تجنب الوقوع فيها:

  • عدم النظر بشكل مباشر إلى العيون حيث يُمكن أن يشير ضعف التواصل البصري على قلة الثقة بالنفس وهذا يجعلك تبدو لمسئول التوظيف وكأنك غير جدير بالثقة.
  • التململ مثل الإلهاء وقلة الاهتمام واللعب بالقلم.
  • ضم الذراع إلى حيث يشير الذراع المطوي إلى الصدر إلى كونك شخص اندفاعي وصلب.
  • الرسائل المتناقضة مثل هز الرأس بلا عند التأكيد على صح شيء ما أو إيماء الرأس بنعم عند إنكار شخص ما حيث يجعلك مثل السلوك تبدو وكأنك مرتبكاً وغير صادق.

وفي ختام مقال لغة الجسد في المقابلة الشخصية، فإن الانطباع الأول يدوم وغالباً ما تلعب إشاراتك غير اللفظية دوراً كبيراً في نقل هذا الانطباع ولا يقتصر التحضير لمقابلة عمل ناجحة على الإجابة عن الاسئلة فحسب بل تدرب أيضاً على أن تصبح مرتاحاً أثناء المقابلة وكن مُستعداً وواثقاً ومدركاً لما تخبر به لغة جسدك ، ودع مهاراتك ومواهبك تتألق.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *