الرئيسية » استيراد وتصدير » استيراد من الصين في 3 خطوات | دليلك الشامل

استيراد من الصين في 3 خطوات | دليلك الشامل

استيراد من الصين

استيراد من الصين، تحظى المنتجات الصينية بشعبية كبيرة في جميع أنحاء العالم نظراً لقدرة الصين على تصنيع كميات هائلة من السلع في وقت قصير وتكلفة زهيدة مما جعلها الخيار الأول للعديد من التجار حول العالم، فإذا كُنت تاجر جملة وتريد الاستيراد من الصين ولا تدري من أين تبدأ دعنا نضعك عزيزي القارئ عبر مقالة اليوم على أول الطريق ونسير معك خطوة بخطوة عبر مراحل استيراد من الصين، وتكلفة استيراد من الصين، وتجربتي في الاستيراد من الصين.

خطوات استيراد من الصين

خطوات استيراد من الصين

تمر عملية استيراد من الصين بثلاث مراحل كالتالي:

مرحلة ما قبل الاستيراد

تُعد مرحلة ما قبل الاستيراد من أولى مراحل عملية استيراد من الصين والتي تمر ب 7 خطوات كالتالي:

  1. تحديد المجال أو السوق المُستهدف والذي يُمكن تحديده بناءً على مدى سهولة الدخول في المجال، قوة المنافسة وتواجد البدائل، والقوة التفاوضية للموردين.
  2. تحديد المنتجات الرابحة والتي يُمكن اختيارها بناءً على مدى شغفك حول هذا المنتج وخبراتك وعلاقاتك السابقة.
  3. تحديد مصادر التوريد سواء كانت عبر الإنترنت، أو السفر إلى الصين، أو الاستعانة بشركات الاستيراد.
  4. الحصول على عروض الأسعار.
  5. معرفة متطلبات الاستيراد.
  6. عمل دراسة الجدوى.
  7. عمل الخطة التسويقية.

اقرأ أيضاً: “كيف تكتب خطة عمل؟ 6 خطوات لكتابة خطة عمل ناجحة

مرحلة أثناء الاستيراد

تُعد مرحلة أثناء الاستيراد ثاني مراحلة عملية استيراد من الصين والتي تمر ب 7 خطوات كالتالي:

  1. التفاوض مع الموردين.
  2. توثيق خلاصة النقاشات والتفاوض.
  3. دفع عربون والذي يتراوح ما بين 30% إلى 50% من قيمة البضاعة.
  4. عمل إجراءات الفحص والتشييك على البضاعة.
  5. دفع قيمة البضاعة.
  6. تجهيز وثائق المطلوبة.
  7. شحن البضاعة.

اقرأ أيضاً: ” 12 فكرة مشروع صغير | ابدأ مشروعك الخاص بأقل التكاليف

مرحلة ما بعد الاستيراد

تُعد مرحلة ما بعد الاستيراد آخر مراحل عملية استيراد من الصين والتي تبدأ من بعد مُغادرة البضاعة لميناء التصدير والتي تمر ب 7 خطوات كالتالي:

  1. التخليص ونظام الجمارك.
  2. نقل البضاعة إلى المخازن.
  3. تنفيذ الخطة التسويقية.
  4. تقييم رحلة الاستيراد.
  5. التطوير والاستعداد مرة أخرى.
  6. التوسع في المنتجات أو الأسواق.
  7. تأسيس قسم المشتريات.

اقرأ أيضاً: ” أنواع دراسة الجدوى | تعرف على أهم 10 أنواع

تكلفة استيراد من الصين

منذ قديم الأزل كانت فكرة الاستيراد مُرتبطة برأس المال الضخم، ومع تطور الزمن وغزو التكنولوجيا لكل بقعة من بقاع العالم تحرر الاستيراد من قيود الميزانية الضخمة وأصبح يُمكنك الاستيراد بأقل رأس مال مُمكن، ولكن السؤال الأهم هل تُعد عملية الاستيراد في هذه الحالة ناجحة؟ هذا ما سنتعرف عليه بالتفصيل.

ولتحديد تكلفة الاستيراد هناك بعض العوامل التي ستحدد تكلفة الاستيراد والتي يُمكن التعرف عليها بالتفصيل في السطور القليلة القادمة:

نوع المنتج

يُعد نوع المنتج من أهم العوامل التي تُحدد تكلفة الاستيراد حيث تتنوع المُنتجات ما بين الشعبية والمتوسطة والمتميزة ويتم تحديد نوع المُنتج المراد استيراده بناءً على السوق المُستهدف فإذا كُنت عزيزي القارئ تستهدف منطقة شعبية فعليك الاستيراد بكميات كبيرة والبيع كذلك بكميات كبيرة لتحقيق الأرباح المرجوة.

سعر المنتج

يُعد سعر المنتج أحد أهم العوامل الذي يحدد تكلفة الاستيراد فإذا قررت عزيزي القارئ استيراد السيارات فهذا يعني أنك بحاجة إلى رأس مال ضخم نسبياً للبدء، أما إذا قررت عزيزي القارئ استيراد الأدوات المكتبية فهذا يعني أنه يُمكنك البدء برأس مال بسيط.

هدف الاستيراد

يُعد هدف الاستيراد من العوامل المؤثرة على تكلفة الاستيراد سواء كان الهدف البيع بالجملة أو البيع بالتجزئة أو الاستخدام الشخصي، فإذا كُنت بائع جملة فأنت بحاجة إلى رأس مال كبير نسبياً للبدء.

دراسة الجدوى

يُعد دراسة الجدوى ضرورية لتحديد تكلفة الاستيراد فلتحديد مدى ربحية مُنتج ما فعليك إضافة تكلفة الشحن والجمارك والشحن والتسويق والتوصيل من الميناء للمخازن وسعر التخزين وما إلى ذلك وكل هذا سيحتاج إلى دراسة جدوى تفصيلية لأخذ قرار بالخوض في المشروع من عدمه.

اقرأ أيضاً: ” دراسة الجدوى المالية | تعريفها وعناصرها وأهميتها وطريقة كتابتها

تجربتي في الاستيراد من الصين

تجربتي في الاستيراد من الصين

تُعد التجارب السابقة بمثابة مرجع لتجنت الوقوع في أخطاء الغير واختصار الكثير من الجهد والوقت والمال لذا نُقدم إليك عزيزي القارئ أحد تجارب المستوردين من الصين لتتعلم من تجربته وتزيد من خبراتك.

يقول علي أنه مثله كمثل الكثير من الشباب من عمره الذي يطمح إلى البحث عن مصدر رزق لشق طريقه قرر الاستيراد من الصين مع مجموعة من أصدقائه وبحكم سفره المتعدد إلى الصين وعمله هناك كان من السهل عليه شراء بضاعة من الصين بدايةً من البحث عن الموردين لحين وصوله إلى مخزنه.

وبعد تفكير عميق قرر علي أن يستورد اكسسوار موبايل نظراً لعدم حاجتها إلى رأس مال كبير للبدء حيث كان لا يمتلك الكثير من المال آن ذاك، بالإضافة إلى صغر حجمها مما يعني إمكانية استيراد آلاف القطع في شحنة واحدة، بالإضافة إلى سهولة إجراءات التخليص الجمركي وانخفاض الرسوم الجمركية، والأمر الأكثر أهمية أنها سلعة لا غنى عنها في السوق مما يعني احتمالية نجاح المشروع بشكل كبير.

وبعد سفر علي إلى الصين واختيار البضاعة وشحنها ووصول البضاعة إلى الميناء والانتهاء من إجراءات التخليص الجمركي ووصول البضاعة إلى مخزنه كانت الخسارة التي تنتظره فادحة على الرغم من خبرته الكبيرة التي اكتسبها من خلال عمله في الصين إلا أنه لم يدرس السوق المُستهدف بطريقة كافية مما أدى إلى خسارته.

حيث قام علي باستيراد البضاعة بأسعار أكثر بكثير من السوق نظراً لعدم دراسته الكافية للسوق المستهدف وعدم الذهاب إلى تجار الجملة والموزعين لمعرفة أسعار السوق وسؤال المستهلكين مما أدى إلى وقوعه في هذا الفخ وخسارة رأس ماله ووقته ومجهوده.

وفي ختام مقال استيراد من الصين، تضم الصين أكبر أسواق الجملة حول العالم بالإضافة إلى تواجد العديد من منصات البيع بالجملة الصينية مما يجعل عملية استيراد من الصين أسهل من أي وقت مضى، فماذا تنتظر عزيزي القارئ لاستيراد بضاعتك من أكثر الأماكن شعبية على الإطلاق؟!

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *