الرئيسية » ادارة المشاريع » لماذا تخسر المطاعم؟ 10 أخطاء تجنب الوقوع فيها

لماذا تخسر المطاعم؟ 10 أخطاء تجنب الوقوع فيها

لماذا تخسر المطاعم؟

لماذا تخسر المطاعم؟ طبقاً لدراسة تم إجرائها مؤخراً حول معدلات فشل المطاعم فإن 60 % من المطاعم تٌغلق بعد عامها الأول وأن حوالي 80% تغلق في غصون خمس سنوات من تاريخ افتتاحها، لذا جلبنا لك عزيزي القارئ في مقالة اليوم عبر موقع مليونير عصارة خبرات السابقين في مجال المواقع لتتجنب الوقوع في أخطائهم وتضمن نجاح مشروعك بشكل كبير.

ما هي اسباب فشل مشروع مطاعم؟

إذا أردت عزيزي القارئ فتح مشروع مطعم فإليك أشهر 10 اسباب فشل مشروع مطاعم لتتجنب الوقوع فيها:

  1. عدم وجود رؤية واضحة للمطعم
  2. عدم وجود خبرة كافية
  3. عدم وجود رأس مال كافي
  4. اختيار موقع غير مناسب
  5. التسعيرة الخاطئة
  6. عدم التكيف مع تغيرات العصر
  7. عدم الاطلاع المستمر على تقارير البيع
  8. إهمال عنصر العمالة
  9. إهمال الموازنة بين جودة الطعام والخدمة المقدمة
  10. التهرب الضريبي

اقرأ أيضاً: “دراسة جدوى مشروع كوفي شوب | 3 أسرار تضمن نجاح مشروعك الخاص

لماذا تخسر المطاعم؟

لماذا تخسر المطاعم؟
لماذا تخسر المطاعم؟

إليك عزيزي القارئ أشهر 10 أسباب أدت إلى فشل الكثير من مشاريع المطاعم لتتجنب الوقوع فيها:

عدم وجود رؤية واضحة للمطعم

عدم وجود رؤية واضحة للمطعم
عدم وجود رؤية واضحة للمطعم

طبقاً لدراسة أجريت مؤخراً للإجابة عن سؤال لماذا تخسر المطاعم فكان على رأس القائمة افتقار المطعم إلى وجود رؤية واضحة لذا يجب عزيزي القارئ عند فتحك لمشروع المطعم أن تسأل نفسك هذا السؤال ” ما الذي يميز مطعمك عن غيره؟  أسعارك التنافسية أم جودة منتجك أم خدمة العملاء المميزة لذا يجب عليك دراسة السوق بشكل جيد لتحديد طبيعة العملاء والمنافسين وبالتالي تحديد رؤية المطعم.

فلنفترض مثلاً أنك قررت فتح مطعم سياحي، فإذا كان الثراء غايتك وراء فتح مثل هذا النوع من المطاعم فوفر على نفسك المال والوقت والمجهود وابحث عن وظيفة في أحد الخدمات المصرفية وأخرج فكرة فتح المطعم تماماً من رأسك حيث أن المال يغيب صحابه ويشتته عن هدفه الأسمى.

أما إذا كان الهدف وراء فتح المطعم هو نقل ثقافة بلادك وقيمه النابعة تماماً من شعورك للانتماء للوطن فإنني أضمن لك نجاحك بشكل كبير  لأن هذه القيم ستؤثر بشكل كبير على تصميم مطعمك واختيارك للعمالة والحرص على تقديم الطعام بجودة عالية وبالتالي نجاح مطعمك وجني الكثير من الأرباح.

عدم وجود خبرة كافية

عدم وجود خبرة كافية
عدم وجود خبرة كافية

إذا كنت تعتقد عزيزي القارئ أنك ستجني ربحاً في الأشهر الأولى من تاريخ افتتاح مطعمك فهذا يعني افتقارك إلى الخبرة فليس كل طباخ ماهر يُمكن أن يكون صاحب مطعم ناجح فقد يتطلب منك الأمر الكثير من السنوات في مجال المطاعم لمعرفة خبايا وأسرار المطعام والسير على خطى الناجحين والتجنب في وقوع أخطاء الفاشلين.

فالأمر هنا عزيزي القارئ لا يتعلق فقط بتقديم طعام رائع بل يتطلب منك الخبرة في مجال إدارة الأعمال والشئون المالية والتسويق وإذا كنت تفتقر إلى هذه المهارات فلا تجازف وقم بتوظيف أصحاب الخبرة في ذلك وإلا لن تجني سوى الخسارة والفشل وضياع الوقت والمال.

وهذا لا يعني عدم ضرورة عنصر جودة الطعام الذي يتم تقديمه بل أنه يشكل جزءاً كبيراً من نجاحك ولمن المقصد أن هذا الطعام يحتاج إلى تسعير بشكل استراتيجي يغطي لك تكاليف المواد الخام والعمالة والإيجار والكهرباء والغاز والماء والتسويق وما إلى ذلك ويجلب لك ربحاً في النهاية.

اقرأ أيضاً: “12 فكرة مشروع صغير | ابدأ مشروعك الخاص بأقل التكاليف

عدم وجود رأس مال كافي

عدم وجود رأس مال كافي
عدم وجود رأس مال كافي

طبقاً لدراسة أجريت مؤخراً للإجابة عن سؤال لماذا تخسر المطاعم؟ كان عدم وجود رأس مال كافي يتربع على قمة القائمة حيث بلغ متوسط التكلفة المبدئية لإنشاء مطعم حوالي 275500 دولار وقبل إنفاق مثل هذا القدر الكبير من المال، يجب عليك أن تجد الإجابة على هذا السؤال هل المبيعات ستغطي تكلفة الإنشاء أما لا؟

وفي الحقيقة أن إجابة هذه السؤال ستجدها في دراسة الجدوى التي ستحدد بشكل دقيق تكاليف التشغيل والإنشاء والإيرادات وصافي الربح لتوضيح مدى استحقاق مشروع المطعم لهذا القدر الكبير من رأس المال.

ويقع أصحاب المطعم الجدد في خطأ إنفاق كافة أموالهم على الديكورات والأضواء لجعل مطعهم تحفة فنية ولا يكون لديهم نظرة مستقبلية بشأن امتلاكهم قدر كاف لإبقاء الأنوار مضاءة والأبواب مفتوحة ويقول أحد رواد الاقتصاد ” إن انفاق رواد الأعمال كافة أموالهم كدفعة واحدة مُقدمة فيمكنهم بكل سهولة الفشل خلال عامهم الأول”

اقرأ أيضاً: ” مشروع كوفي شوب في السعودية | هل يستحق المجازفة؟

موقع المطعم

موقع المطعم
موقع المطعم

وكما يقول مثل قديم: الموقع ثم الموقع ثم الموقع، فلن نقول لك عزيزي القارئ هذه المرة الموقع الحيوي وخلافة لأن هذا الأمر بديهي بل سنخبرك بسر سيوفر عليك الكثير في المستقبل، فعند بحثك عن موقع لمطعمك ضع في عين الاعتبار تكلفة الإيجار وعمليات التفتيش على المباني والتصاريح والتجديدات لأن مثل هذه الأمور ستؤثر بشكل مباشر على أسعار الخدمات وأجور العمالة والنفقات بوجه عام.

كما يجب عليك التأني في اختيار موقع مشروعك لأنه يُمكن اعتبار هذا القرار الأكثر أهمية على الإطلاق إذا أردت بدء مشروع مربح وغير مكلف لذا لديك أهم العوامل التي ستساعدك بشكل كبير على اختيار موقعك:

  1. المنافسون: كم عدد المطاعم من حولك وما طبيعة الخدمات التي يقدمونها؟
  2. العملاء: كم عدد العملاء المستهدفين من حولك ؟
  3. الأجواء: هل تتناسب طبيعة عملك مع أجواء المنطقة خلال فترة النهار والليل؟
  4. إمكانية الوصول: هل يسهل الوصول إلى المطعم عبر وسائل النقل العام؟

التسعيرة الخاطئة

التسعيرة الخاطئة
التسعيرة الخاطئة

كقاعدة عامة فإن ثلت إيراد المطعم لتكلفة المواد الخام، والثلث آخر لتغطية أجور العمالة، ودفع النفقات العامة مثل الإيجار والمرافق وغيرها وما يتبقى سيكون صافي الربح ولتجنب الوقوع في اخطاء التسعير التي ستؤدي إلى انخفاض هامش ربحك عليك اتباع النصائح التالية:

  1. أن يغطي سعر كل عنصر من قائمة المطعم كافة نفقاته وسوف نتحدث في مقال منفصل عن كيفية تسعير المنتجات.
  2. تجنب إهدار المواد الخام الخاصة بالطعام حيث أن الأموال المُنفقة لتعويض الفقد في المواد الخام تعتبر خسارة يجب تعويضها بقدر الإمكان.
  3. عدم الاطلاع المستمر على تقارير البيع

من أهم مفاتيح الإجابة على سؤال كيف تخسر المطاعم؟ هي تجاهل أصحاب المطاعم للمتابعة المستمرة للإحصائيات الحيوية للمطعم وتفسيرها مثل تقارير النفقات اليومية والمرتبات وإصلاح التلف ومراقبة المبيعات مما يؤدي إلى الإضرار بشكل كبير بهوامش الربح.

لذا عليك عزيزي القارئ متابعة تقارير المبيعات والمصاريف بشكل يومي وأن تتخذ قرار بالاستمرار على نفس استراتيجية مطعمك أو تغييرها بناء على هذه التقارير وإذا كنت تفتقر إلى الخبرة في فهم الحسابات الخاصة بالمطاعم فلا تجازف وكلف هذه المهنة إلى أهلها من ذوي الخبرة.

عدم التكيف مع تغيرات العصر

عدم التكيف مع تغيرات العصر
عدم التكيف مع تغيرات العصر

المطاعم التي لا تتكيف مع تغيرات الزمن محكوم عليها بالفشل لذا أطلق العنان لتفكيرك عزيزي القارئ ولا تكن من أصحاب الطراز القديم فالعالم تطور الآن وهناك العديد من الأساليب المتطورة التي يتبعها أصحاب المطاعم الناجحة في رؤية مطعهم وافتقارك لمثل هذه الأساليب يجعل منك منافس ضعيف وسط سوق مليء بعدد لا بأس به من المنافسين الأقوياء.

فهل يمتلك مطعمك كيان على أحد منصات التواصل الاجتماعي؟ هل تمتلك موقع إلكتروني خاص بمطعمك؟ هل أثبت وجود مطعمك على جوجل بعمل نشاط تجاري؟ فإذا كانت الإجابة ” لا ” فقد فاتك الكثير وحان الوقت الآن لإثبات وجود مطعمك على العالم الرقمي.

لذا أدخل مطعمك في الحاضر وحرره من قيود الماضي فالعالم في تغيير مستمر وقم باحتضان التكنولوجيا واعمل على توفير تطبيق يضم كافة منتجات مطعمك مع إمكانية الطلب والسداد عبر التطبيق وقم بعمل برنامج ولاء خاص بمطعمك لتحويل العملاء الجدد إلى عملاء منتظمين إذا أردت بدء مشروع ناجح برأس مال صغير.

كما أن هناك العديد من النباتين في عصرنا الحالي وهذا لا يتطلب تحويل مطعم الشواء الخاص بك إلى مطعم نباتي فقط قم بتحرير مطعم من أية قيود غذائية وقم بتعديل قائمة طعامك لمناسبة جميع الأذواق مع عمل قسم للطعام النباتي وقسم للشواء وقسم للطعام الإيطالي وقسم آخر للحلويات وما إلى ذلك.

إهمال عنصر العمالة

إهمال عنصر العمالة
إهمال عنصر العمالة

من أهم مفاتيح الإجابة على عنصر لماذا تخسر المطاعم؟ إهمال عنصر العمالة فالأمر الذي يجهله الكثير من أصحاب المطاعم أنه قد ينفق الكثير على الديكورات والإضاءة ويحرص على جودة المواد الخام وتأتي العمالة غير المؤهلة لتفسد عليه كل ذلك فما فائدة المواد الخام إذا كان من يحضرها غير مؤهل لذلك وما فائدة الديكورات إذا كان موظف الاستقبال جاف المعاملة مع الزبائن.

لذلك عند توظيف العمالة لا تركز اهتمامك على السعر فقط لأن إهمالك لعنصر كفاءة العمالة وتركيز كل اهتمامك على الراتب فقط سيكلفك الكثير في المستقبل ويمكن توفير الوقت والجهد في توظيف عمالة جيدة من البداية لضمان نجاح مشروع بشكل كبير.

مع العلم عزيزي القارئ أنه من الصعب العثور على عمالة جيدة في مجال المطاعم بشكل خاص لذا خذ وقتك ولا تتسرع بنية توفير الوقت وفي حالة العثور على عمالة عالية الجودة أحرص على توفير كافة متطلباتها لأنه أفضل أنواع الاستثمار هو الاستثمار في موظفيك والذين يضمن استمرارية عملك في المستقبل بشكل كبير.

إهمال الموازنة بين جودة الطعام والخدمة المقدمة

إهمال الموازنة بين جودة الطعام والخدمة المقدمة
إهمال الموازنة بين جودة الطعام والخدمة المقدمة

تُعد جودة الطعام والخدمة المقدمة هي مفتاح التقييمات الإيجابية لمكانك فما فائدة تقديم طعام بجودة عالية إذا كان النادل جاف المعاملة وحاد التعبيرات وما فائدة النادل البشوش حسن المعاملة إذا كانت جودة الطعام سيئة لذا فإن الموازنة بين هاتين العنصرين هام للغاية.

فاحرص عزيزي القارئ على الحفاظ على سمعة مطعمك عن طريق تقديم خدمة متكاملة وتابع التقييمات والتعليقات على منصات التواصل الاجتماعي وتصرف بحكمة إذا وجدت أحد التعليقات السلبية واعلم أن الرد بشكل صحيح يمكنك من كسب هذا العميل في صفك واستغل هذه النفطة لصالحك وقم بأخذ هذه التعليقات في عين الاعتبار لتحسين جودة خدمتك.

وتتبع التعليقات الإيجابية وقم بإعادة نشرها على صفحتك على فيس بوك أو انستغرام لأنها بمثابة داعية لك ويُمكن توظيف شخص متفرغ لذلك لمتابعة تعليقات العملاء وشكواهم بشكل مستمر.

التهرب الضريبي

التهرب الضريبي
التهرب الضريبي

من أهم أساسيات الإجابة على سؤال كيف تخسر المطاعم التهرب الضريبي فقد يظن الكثير من أصحاب المطاعم أن التهرب من الضرائب يوفر عليهم الكثير من المصاريف إلا أن هذا الأمر سينقلب عليهم بالعكس ويكلفهم الكثير من الغرامات وقد يصل الأمر إلى إغلاق المطعم.

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا اليوم عن كيف تخسر المطاعم؟ آملين أن تكون قد وجدت إجابة لسؤالك في طيات مقالنا عبر موقع مليونير لتسير على خطى الناجحين وتتجنب الوقوع في أخطاء الفاشلين لضمان نجاح مشروعك في ضمن هذا الوسط التنافسي الكبير.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *